الإفلاس يُهدد رونالدينيو

ذكرت تقارير صحفية برازيلية، أن الأسطورة البرازيلية رونالدينيو قريب من الإفلاس حيث يملك أقل من ستة ملايين يورو في حساباته البنكية.

وكان رونالدينيو دخل في مشادات وخلافات قضائية مع الحكومة البرازيلية وذلك بسبب إنشائه مبنى على قطعة أرض في مدينة بورتو أليجري البرازيلية.

وفي عام 2015 قررت الحكومة البرازيلية تغريم رونالدينيو بدفع 187 ألف أورو بسبب مخالفاته لقوانين البيئة، وفي الوقت الحالي تم رفع قيمة الغرامة إلى مليوني يورو، ولكن يبدو أن رونالدينيو ليس لديه المال لدفع الغرامة الموقعة عليه من قبل الحكومة البرازيلية.

ويملك رونالدينيو بحسب تقارير إعلامية برازيلية مبلغا ماليا أقل من 6 ملايين يورو.

وسبق للاعب رونالدينيو اللعب في صفوف أندية برشلونة الإسباني وميلان الإيطالي وباريس سان جيرمان الفرنسي.