"قميص أزارو" أمام لجنة خاصة.. وأمران يحسمان واقعة "الفضيحة"

بعد الجدل الكبير الذي أثارته أحداث مباراة الأهلي المصري والترجي التونسي في ذهاب نهائي دوري الأبطال الأفريقي، يوم الجمعة، قرر الاتحاد الإفريقي،  أمس الأحد، تشكيل لجنة خاصة من لجنة الانضباط لدراسة واقعة الدولي المغربي وليد أزارو، مهاجم الأهلي، والتأكد من صحتها.

وفاز الأهلي على ملعب برج العرب 3-1، لكن المباراة شهدت مشكلات تحكيمية هائلة عند الاستعانة بتقنية الفيديو "الفار" لأول مرة في بطولات الاتحاد الأفريقي، ترتب عليها جدل واسع في تونس ومصر، بعدما احتسب حكم المباراة الجزائري مهدي عبيد شارف ركلتي جزاء خلالها للأهلي بعد اللجوء لتلك التقنية. وأثارت ركلة الجزاء الثانية، التي حصل عليها أزارو، جدلاً كبيراً، خاصة بعد نهاية المباراة، حيث انتشر على الكثير من المواقع الرياضية ومواقع التواصل الاجتماعي لقطات فيديو لأزارو يقوم بتمزيق قميصه بنفسه بهدف ظاهر هو خداع الحكم وإيهامه بأنه تعرض للجذب، فيما لم يتم التأكد حتى الآن من ملابسات الواقعة.

وحسب موقع صحيفة "آس" فقد كشف مصدر مسؤول في "الكاف" أن لائحة الاتحاد الإفريقي تتضمن ما يعاقب عليه مهاجم الأهلي المصري، إن صحت الواقعة، وذلك من خلال بندين: الأول هو التحايل على الحكم والثاني خاص بانتهاج سلوك غير رياضي وغير شريف.