بلاتيني وإنفانتينو غطّيا تحايل باريس سان جيرمان المالي

قام الفرنسي بلاتيني، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم السابق، والسويسري إنفانتينو، الرئيس الحالي للاتحاد الدولي لكرة القدم، بتغطية احتيالات نادي باريس سان جيرمان المالية السابقة، بحسب بعض التقارير.

 نُشر في التقرير المسرب أن كلا من بلاتيني وإنفانتينو ساهما في إبعاد باريس سان جيرمان عن العقوبات الأوروبية واللعب المالي النظيف رغم ضخ الأخير مبلغ 1.8 مليار يورو، دون استبعاده من البطولات الأوروبية.

وزادت التسريبات حول بايرن ميونيخ وعدد من الأندية الأوروبية الكبيرة، بأن العملاق البافاري عين محاميا دوليا لمحاولة خروجهم من الدوري الألماني وإنشاء بطولة كبرى مع 7 أندية، ميلان ويوفنتوس من إيطاليا، وريال مدريد وبرشلونة من إسبانيا، ومانشستر يونايتد وأرسنال من إنجلترا.

وأضافت التسريبات أن الأندية تقول إنها ستحقق إيرادات تتجاوز 500 مليون يورو، وأن ريال مدريد كان مؤيداً للفكرة، وأنهم تحصلوا فقط على 80 مليونا بعد فوزهم بالبطولة، لكن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم دفع أموالاً أكثر للأندية لإلغاء الفكرة.