نصف ماراثون تامسنا..جوائز مالية ومشاركة قياسية

خصصت اللجنة المنظمة لسباق مدينة تامسنا في نسخته الثانية جوائز مالية مميزة للأبطال الفائزين بنصف مارطون مدينة تامسنا، فضلا عن سباق 10 كلم الذي سينظم في 11 من نونبر القادم من طرف جمعية أشبال تامسنا.

وكشف عزيز النخمي مدير السباق على قيمة الجوائز المخصصة للذكور والإناث، حيث بلغت هذه السنة ما مجموعه 85.000 درهم، واعد برفع القيمة المالية في الدورات المقبلة.

 وأكد عزيز النخمي خلال الندوة الصحفية التي عقدت بمقر مجموعة العمران بتامسنا على أن طموح المنظمين هو تحقيق رقم قياسي لسباق نصف الماراطون على غرار ما تم تحقيقه من طرف العداءات الدورة الفارطة.

وعقدت اللجنة المنظمة لنصف الماراطون الدولي لمدينة تامسنا ندوة صحفية، قدمت خلالها كل المعطيات والمستجدات المرتبطة بهذه التظاهرة الدولية في نسختها الثانية،  والتي ستحتضنها مدينة تامسنا يوم الأحد 11 نونبر 2018 على الساعة 10 صباحا، تحت شعار ” الرياضة في خدمة التنمية البشرية” والمنظم تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى.

وذكر عزيز نخمي، مدير نصف الماراطون الدولي لمدينة تامسنا في اللقاء الصحفي أن هذا الحدث الرياضي سيجري وفق معايير احترافية توازي تلك المعمول بها في كبريات السباقات على الصعيد الدولي وبمشاركة عدائين من الصف الأول عالميا مع توقع مشاركة أكثر من 4000 ممارس من مختلف الأعمار بينهم على الأقل 10 عدائين وعداءات دوليين، يتوفرون على توقيت سيساهم بدون شك في تحقيق الأرقام المرجوة على مضمار مميز وبمواصفات عالمية أشرف على وضعه المسّاح الدولي لسباقات الطرق الخبير المغربي أحمد الطناني المعتمد من قبل الإتحاد الدولي لأم الألعاب.

ويرى المنظمون أن نجاح هذه التظاهرة مضمون في ظل الجهود المبذولة على جميع المستويات من خلال انخراط كل الفاعلين من سلطات محلية والمتمثلة في كل من ولاية الرباط سلا القنيطرة وعمالة صخيرات تمارة و المجلس الإقليمي لمدينة تمارة وجماعة سيدي يحيى زعير، إضافة إلى الجهات الساهرة على المشهد الرياضي بالمنطقة والمؤسسة الحاضنة التي تعهد ممثلوها بالدعم اللامشروط من المؤسسة التي ينتمي إليها لكل المبادرات الرامية إلى خدمة ساكنة المدينة فضلا عن الانخراط القوي للمجتمع المدني وذلك بغية تحقيق الأهداف المسطرة، ومنها جعل مدينة تامسنا قبلة للأبطال الدوليين وتنشيط المدينة الفتية من الناحية الرياضية وأيضا لتشجيع ساكنتها على ممارسة الرياضة و توسيع قاعدة ممارسة ألعاب القوى فضلا عن إنعاش الحركة السياحية والاقتصادية بالمدينة .