الجمع العام السنوي لجامعة الرماية الرياضية‬

عقدت الجامعة الملكية المغربية للرماية الرياضية جمعها العام العادي السنوي برئاسة الرئيس المنتدب عبد العظيم الحافي.

ناقشت اللجنة الإدارية خلال هذا الجمع العام التقريرين الأدبي والمالي المتعلقين بالموسم الرياضي الفارط 2017-2018، بالإضافة إلى مناقشة حصيلة المنجزات خلال نفس الفترة، وكذا جدول المباريات الوطنية والدولية والميزانية المتعلقة بموسم 2018-2019.

وكشف الرئيس المنتدب لموقع "راديو مارس" أن موسم 2017-2018 قد شهد العديد من الإنجازات الهامة بما في ذلك الحضور القوي للمغرب في الهيئات الدولية لهذه الرياضة.

كما أن التوقيع على اتفاقية شراكة مع اتحاد الرماية الإيطالي (FITAV) سنة 2017 بدأ يؤتي أكله هذه السنة من خلال مشاركة ثلة مميزة من الرماة المغاربة في مسابقات ذات وزن دولي بكل من المغرب وإيطاليا، وكذلك التأطير التقني في تسيير فعاليات الجائزة الكبرى للمغرب 2018، والبطولة العربية للرماية .

يذكر أن الجامعة الملكية المغربية للرماية الرياضية قد قامت رفقة الاتحاد العربي للرماية بتنظيم ورشة تدريبية لفائدة كل من الحكام ونائبيهم، والتقنيين. وخير دليل على ذلك الدورة التدريبية التي جرت أبريل الماضي على هامش البطولة العربية للرماية بأسلحة الخرطوش بنادي الفلين بالرباط والتي عرفت استفادة 28 مشارك من المعنيين.

هذا وقد برهن المنتخب الوطني خلال موسم 2018 عن مستواه الجد مشرف في العديد من المباريات الدولية. فقد شارك في الجائزة الكبرى للمغرب 2018، وانتزع الميدالية الذهبية في لعبة التراب سيدات بفضل الرامية مريم الرماح، وأخرى في البطولة العربية للرماية حازت عليها الرامية ياسمين ماريغي.

بالنسبة للرماة رجال، فقد حقق الرامي المحترف الحاج علي يونس نتيجة جد مشرفة في إقصائيات لعبة التراب الخاصة بالجائزة الكبرى للمغرب2018 وذلك ب132 طبقا من اصل 125 إلى جانب رماة ذوي صيت عالمي كالكرواتي جيوفاني سيرنوجوراز الحائز على الميدالية الذهبية الأولمبية بلندن سنة 2012 وبطولة العالم سنة 2017.

كما أن المنتخب الوطني شارك في الجائزة الكبرى لأمير دولة الكويت ،والبطولة العربية للرماية وبطولة العالم للرماية الرياضية بكوريا الجنوبية.

وبهذا تؤكد الجامعة الملكية المغربية للرماية الرياضية وباستمرار على مدى أهمية تكوين مشتل للرياضيين الشباب من خلال التنقيب عن الرماة الجدد في النوادي الرياضية، لا سيما من فئة الشباب والفتيات.

وقد عملت هذه الجامعة منذ 2013 على فتح نوادي رياضية جديدة في كل من تطوان، وبركان، وصفرو، وبنسليمان، وواد زم، و بنكرير، ليصل عدد النوادي حاليا 14 ناديا.

وقد صادق الجمع العام على الهدف الذي حددته اللجنة الإدارية والذي يخص دعم وتقوية وتوسيع نخبة الرياضيين رفيعي المستوى، خصوصا الرماة الشباب الذين سيشكلون الفريق الوطني في المسابقات الدولية القادمة.

وللتذكير فإن جدول المسابقات والمباريات يشمل في العموم أربع جولات في الحفر الأولمبية واثنين في الحفر العالمية، وثلاث كؤوس في الحفر الأولمبية وكاسين في الحفر العالمية.

بالنسبة لهذا الموسم، فسيعرف تنظيم الدورة الثانية للجائزة الكبرى من 31 يناير وإلى غاية 08 فبراير 2019.