يابانية تكمل الماراثون بعد أن كسرت ساقها

عودتنا اليابان على الأحداث "الغريبة" و"المذهلة"، وفي ماراثون اليابان السنوي الأسبوع الماضي، لم يخل السباق من قصة "مذهلة" للإصرار والتفاني.

ةخطفت متسابقة هاوية الأنظار في ماراثون الأميرة أيكدن السنوي في اليابان، عندما تعرضت لكسر في القدم، لم يوقفها من إكمال السباق زحفا.

وكسرت المتسابقة ري إيدا ساقها بعد تعثرها أثناء العدو في منتصف ماراثون تتابع لمسافة 7.2 كم للسيدات، قبل أن تكمل السباق زحفا على ركبها، وسط دهشة الجميع، حسب ما نشرت صحيفة "ذا صن".

وتوقفت إيدا عن الزحف عندما سلمت زميلتها عصا التتابع، لتكون بذلك قد أنهت مهمتها في الفريق، بعد زحف استمر لمسافة 300 مترا.

وقالت وسائل إعلام يابانية إن مدير الفريق استمع لصوت كسر في قدم إيدا، مما دفعه لإعلان انسحاب الفريق من السباق للجنة المنظمة، ولكن قرار الانسحاب لم يصل للعدائين الذين أكملوا السباق.

وعلى الرغم من خسارة إيدا وفريقها لسباق ماراثون التتابع، إلا أنها نالت إعجاب الجميع، وأصبحت قصتها التي نشرتها وسائل إعلام عالمية مثالا "للإصرار" في الرياضة.