بعد نتائج ميسي وصلاح.. حذف تصويت "الكرة الذهبية"

فاجأ موقع مجلة "فرانس فوتبول" جماهير كرة القدم، عندما أزال تصويت الجماهير لأفضل لاعب في العالم، بعد أن اكتسحه النجمان الأرجنتيني ليونيل ميسي والمصري محمد صلاح.

وأدلى أكثر من 700 ألف قارئ بأصواتهم في استفتاء الموقع، وحصل ميسي وصلاح على حصة الأسد من الأصوات، بنسبة 79 في المئة.

ومن دون تبرير موقفها، قررت المجلة التي تمنح جائزة الكرة الذهبية "بالون دور" لأفضل لاعب في العالم سنويا، إزالة التصويت بعد أيام من فتحه للجماهير. وتعتمد المجلة على أصوات عدد من الصحفيين والمختصين لتحديد الفائز بالكرة الذهبية سنويا، كما قررت فتح باب التصويت للجماهير كي يشاركوا في تحديد أفضل لاعب بشكل رمزي، من دون أن تأثر أصواتهم على الجائزة.

وأعلنت المجلة قبل أيام عن قائمة من 30 لاعبا مرشحين للجائزة المرموقة، التي ستمنح لأفضل لاعب في العالم في 3 دجنبر المقبل بالعاصمة الفرنسية باريس.