نجم في البريميرليغ في قلب فضيحة "خيانة"

تلقى نجم الدوري الإنجليزي، تروي دييني، انتقادات واسعة، بعدما تفجرت قضية خيانته لزوجته مع عارضة أزياء شابة، وفق ما ذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية.

ولجأت زوجة دييني، ساتيسي (29 عاما،) إلى المواقع الاجتماعية من أجل فضح علاقة زوجها، اللاعب في صفوف واتفورد الإنجليزي، مع العارضة أليشا هوسانا، 26 عاما.

وقالت ستايسي، على حسابها في إنستغرام، إنها انفصلت عن زوجها بعدما اكتشفت خيانته لها، مضيفة "شكرا للجميع على قلقكم واهتمامكم.. لم نعد أنا وتروي مع بعض".

وذكرت أنها تلقت قبل أشهر تحذيرات من بعض المشجعين، مفادها أن زوجها في علاقة غرامية مع أليشا، لكنها لم تعر الموضوع أي اهتمام آنذاك. وبعد هذه التدوينة، قامت أليشا بنشر صورتها مع حبيبها الجديد، على إنستغرام، معلقة عليها "إنه لي". فيما قال مصدر مقرب من اللاعب، لم تكشف "ذا صن" اسمه "، إن تروي لم يكن يخفي الأمر على زوجته، مضيفا "تصرفت بهذا الشكل فقط لأنها كانت غاضبة".

وتعرض اللاعب لانتقادات على صفحاته الاجتماعية، حيث قال ناشطون إن على اللاعب أن يكون قدوة للآخرين، مشيرين إلى أنه أخطأ حين فضل خيانة زوجته على عدم مصارحتها من البداية.