رونالدو مهدد بخسارة مليار أورو بسبب كاثرين و"الاغتصاب"

يخشى البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس الإيطالي، من خسارة أكثر من مليار يورو إذا تم إثبات مزاعم الاغتصاب الموجهة ضده، بعدما فتحت شرطة لاس فيغاس تحقيقا في مزاعم الاغتصاب التي ادعتها كاثرين مايورغا، عندما قالت إن أفضل لاعب 5 مرات في العالم اغتصبها في غرفة فندق ولم يكترث بتوسلاتها.
ونشرت صحيفة "صن" البريطانية تقريرا، يوم الخميس، كشفت فيه أن النجم البرتغالي سيخسر قرابة 1.13 مليار أورو من قبل شركات الرعاية التي ترعى اللاعب، حيث يراقب الرعاة الادعاء ات الموجهة ضده.
وقالت شركة "أي إي سبورتس" الرياضية المنتجة للعبة فيفا الشهيرة إنها تراقب عن كثب مزاعم اغتصاب رونالدو لكاثرين مايورغا، وهي مزاعم غير مثبتة نفاها المهاجم البرتغالي بشدة، لكنها ألقت بظلالها على مهنته في كرة القدم.
وأضافت الشركة إنها قلقة للغاية من المزاعم المثيرة للقلق، وستواصل مراقبة الوضع عن كثب.
ويمتلك رونالدو عقودا كثيرة وطويلة الأجل مع عدة شركات مختلفة، ومن ضمنها "نايكي" الرياضية، ويعد النجم السابق لريال مدريد الإسباني أعلى رياضي حصولا على العوائد من إعلانات الرعاية، ووصلت في 2017 إلى 80 مليون أورو سنوياً.
ورفضت شركة "نايكي" الرياضية التعليق على علاقتها الطويلة مع كريستيانو رونالدو، حسب "ذا صن" البريطانية.
واستفاد رونالدو من الجماهيرية الكبيرة له في مواقع التواصل الاجتماعي، وأعلن لمنتجات ترعاه شركاتها بقيمة تبلغ 720 مليون أورو العام الماضي.
ويبلغ الراتب السنوي لرونالدو في يوفنتوس 29 مليون أورو، ما يعادل حوالي 540 ألف أورو أسبوعيا، وعززت أرقام اللاعب البرتغالي من العوائد الإعلانية، لكن إذا ما أدين بتهمة الاغتصاب المزعوم فإنه سيخسر الملايين كما حدث مع العديد من الرياضيين سابقا، والذين تخلت عنهم الشركات الراعية عقب ارتكابهم فضائح جنسية ومخالفات في المنشطات.