بأقدام مغربية ليغانيس يتفوق على البارصا

نجح برشلونة في مباغثة ليغانيس بهدف مبكر في مباراة الليلة على ملعب بوتاركي، لكنه أخفق بالعودة بالنقاط الثلاث بعد تلقيه لهدفين في ظرف دقيقتين خلال الشوط والثاني.

وظهر اللاعبان المغربيان، نبيل الزهر ويوسف النصيري، في التشكيلة الأساسية لليغانيس، كما قرر فالفيردي منح الفرصة لمنير الحدادي في هجوم برشلونة مكان لويس سواريز.

وتمكن البرازيلي، فيليب كوتينيو، من افتتاح النتيجة في وقت مبكر بتسديدة لا تصد ولا ترد في الدقيقة 12، كما فجّر ميسي تسديدة قوية في العارضة، على أقصى الزاوية.

وانتهى الشوط الأول بتفوق بطل الليجا 0-1، بينما ثابر ليغانيس للعودة في النتيجة خلال النصف الثاني من المواجهة، ونجح في التعديل عن طريق أوسكار في الدقيقة 52. وبعدها بدقيقة فقط، بصّم اللاعب المغربي، نبيل الزهر، على الهدف الثاني لليغانيس، ليقلب النتيجة على برشلونة في أقل من دقيقتين وسط ارتباك زملاء جيرارد بيكيه.

وضغط برشلونة في الدقائق الموالية لتدارك الموقف، لكنه اصطدم بالتنظيم الدفاعي الجيد لليغانيس، بالإضافة إلى تألق الحارس كويار في إنقاذ أهداف محققة.

وحاول فالفيردي استعادة التوازن في التشكيلة بإجراء التغييرات المتاحة، بدخول سواريز وألبا ومالكوم، لكن ليغانيس استمر بصموده حتى الصافرة لينتصر بنتيجة 2-1.