مارادونا يدرب فريق في المكسيك

قاد النجم الأرجنتيني السابق، دييغو مارادونا، مساء أمس الاثنين (10 شتنبر)، مرانه الأول مع نادي دورادوس المكسيكي الذي تولى مهمته الفنية مؤخرا، وذلك في حضور 500 مشجع على الأقل.

وسمح نادي دورادوس، الذي ينافس في دوري الدرجة الثانية المكسيكي، للجماهير بالدخول مجانا لملعبه لحضور المران الأول للنجم الأرجنتيني الكبير الذي تعهد ببذل قصارى جهده مع فريقه الجديد.

وخلال وقت الاستراحة الذي تخلل التدريبات، اقترب مارادونا من مدرجات الملعب المكتظة بالجماهير من مختلف الأعمار وقام بالتوقيع على بعض القمصان، كما قام بالرقص على أنغام أهازيج رابطة مشجعي نادي دورادوس التي كانت حاضرة أيضا.

وقال مارادونا (57 عاما): "لم نأت في نزهة، أو لقضاء عطلة، جئنا للعمل ولأمد يد المساعدة لهؤلاء الشباب، لكنه قال في الوقت نفسه إنه لا يعتبر نفسه منقذا لكرة القدم المكسيكية، مضيفا أنه لم يأت لحل تلك المشكلات".

وكان مارادونا، الذي قاد المنتخب الأرجنتيني للتتويج بلقب كأس العالم 1986 في المكسيك، قد رحل عن تدريب فريق الفجيرة الإماراتي في وقت سابق من العام الجاري.

وفي يوليو الماضي، تولى رئاسة نادي دينامو بريست البيلاروسي، لفترة وجيزة.

يشار إلى أن نادي دورادوس دي سينالوا ليس في وضع قوي حاليًا، حيث يحتل المركز قبل الأخير في دوري الدرجة الثانية المكسيكي. واعترف مارادونا بأن الفريق يواجه معركة شاقة، قائلاً: "علينا أن نحمل أعباء ثقيلة على أكتافنا، أرغب في منح دوراردوس ما فقدته عندما كنت مريضا، اليوم أريد أن أرى الشمس وأن أخلد للنوم في المساء، قبل ذلك لم أكن اعرف أن هناك شيء اسمه وسادة ولهذا قبلت عرض الفريق".

وكشف مارادونا أنه تلقى عروضا طويلة المدة مهمة للغاية من أندية أرجنتينية ومنتخبات في أمريكا الجنوبية، ولكنه أكد أيضا أن هذا ليس الوقت المناسب لقبول هذه العروض،

وأكمل قائلا: "موراليس عرض علي تدريب المنتخب البوليفي ونيكولاس مادورو عرض علي المنتخب الفنزويلي".