سامي توفيق: مثلي الأعلى هو المهدي بناني

عقد البطل المغربي الواعد في سباق السيارات من نوع الكارتينغ سامي توفيق ندوة صحفية بالرباط لتقديم برنامجه المستقبلي، وأهم مشاركاته القادمة بأوروبا. وأكد البطل المغربي أن طموحه هو اعتلاء منصات التتويج وإعلاء الراية المغربية في المحافل الدولية.

وأوضح سامي توفيق أن مثله الأعلى يبقى هو البطل العالمي المغربي المهدي بناني الذي احتضنه وقدم الدعم له منذ صغره، وأنه يخوض كل تداريبه معه للإرتقاء لأعلى المستويات.

من جهته نوه بناني بقدرات السائق الشاب و وبإمكانياته و طموحه الكبير، وأنه سعيد به البطل الواعد الذي سيقول كلمته مستقبلا. وكان الإتحاد الدولي للكارتينغ CIK-FIA قد وضع تصنيفا للسائقين الذين لم يبلغوا 16 سنة و شاركوا هذا الموسم في البطولتين الأوروبية و العالمية (صنف OK) و كان عددهم 51 متسابقا، و قد تصدرهم البطل الواعد سامي توفيق بطل أوروبا هذه السنة و ذلك برصيد 120 نقطة ومتقدما بفارق نقطتين على الإسباني دافيد فيدال أينخو بينما حل الروسي بافيل بولانتسيف بالمركز الثالث برصيد 112 نقطة.

وكان سامي إبن مدينة مراكش قد تسلم جائزة العام الماضي خلال حفل الإتحاد الدولي للعبة الذي أقيم بمدينة ميلانو الإيطالية.