الكنوم": نطمح لميداليات نظيفة"‬

حققت اللجنة الوطنية الأولمبية مؤخرا نتائج جيدة على المستوى التقني، عكستها ميداليات الرياضيين المغاربة الذين توجوا وصعدوا للبوديوم في التظاهرات القارية والدولية التي شهدت مشاركة قياسية للبطلات والأبطال المغاربة.

وبالموازاة مع ذلك، يسعى مسؤولو اللجنة الوطنية الأولمبية لتحقيق مردود تقني متميز، في إطار من الشفافية والوضوح والنزاهة، حيث يتم فحص كل الرياضيين المغاربة وإجراء كشوفات ضد تعاطي المواد المحظورة تماشيا مع التوصيات العالمية.

مع تخصيص ملف طبي متكامل يهم الرياضيين وفي هذا السياق ، أكد حسن فكاك المدير التقني الوطني في حديث خص به موقع "راديو مارس" أن "الكنوم" وقع اتفاقية مع المنظمة العالمية لمكافحة المنشطات، حيث تقوم الإدارة التقنية باختبارات منتظمة للرياضيين المقبلين على المشاركة في التظاهرات.

وبالموازاة مع ذلك تعمل اللجنة الأولمبية على تخصيص حلقات توعية وتحسيس للأبطال المغاربة، وهذا الدور يقوم به الدكتور أبو علي المسؤول عن الطب الرياضي بالوزارة الوصية بتنسيق مع الدكتور الماجيدي ممثل المنظمة الجهوية لمكافحة المواد المحظورة.