الجامعات لوزير الشباب والرياضة: سالينا!

عبر عدد من رؤساء الجامعات عن إستيائهم من الوضعية الحالية التي يعيشها الوضع الرياضي منذ وصول الطالبي العلمي إلى وزارة الشباب والرياضة.
وقال عدد منهم لموقع "راديو مارس": "عيينا وما بقيناش قادين نصرفو من جيوبنا  الله غالب".
وكان موقع "راديو مارس" اشار إلى أن وزارة الشباب والرياضة أوصلت الجامعات الرياضية إلى "الحيط" بعد أن تأخرت في صرف ما تبقى من المنح الهزيلة التي تخصصها لهم كل سنة، وبالطبع فالحديث هنا عن الجامعات الصغيرة التي تستطيع وزارة الطلبي العلمي أن "تحكر" عليها.
فقد وصل الحال بعدد من الجامعات إلأى الاقتراب من إعلان عدم المشاركة في المسابقات القارية والجهوية، قبل الوصول بعد ذلك إلى مرحلة تجميد النشاط.