مساعي لعقد الصلح بين قديوي وزنيتي

ربط بعض المقربين من يوسف القديوي، لاعب فريق الجيش الملكي، وأنس الزنيتي، حارس مرمى فريق الرجاء الرياضي، اتصالات مع اللاعبين من أجل تقريب وجهات النظر وتذويب الخلاف بينها، بعد التصريحات التي أدلى بها كل لاعب.

واقترح المقربون من اللاعبين تحديد موعد لعقد جلسة صلح حفاظا على علاقة الصداقة التي جمعت بينهما بفريق الرجاء الرياضي، خاصة أن الحادث يعتبر سوء تفاهم بين الطرفين.

ورجحت مصادر "راديو مارس"، أن يوافق اللاعبان على إنهاء الخلاف، عير جلسة صلح يعبر فيه كل طرف عن رأيه، ووجهة نظره. وكان القديوي قد تمنى ارتكاب الزنيتي لأخطاء في المباراة أمام الجيش ليستفيد منها زملاءه، بينما رد الزنيتي بالقول بعد المباراة أن الجيش لعب الشوط الثاني بعشرة لاعبين، الأمر الذي زاد من غضب الزنيتي ورد عليه بتصريح آخر.