سلامي ينتظر عودة رونار

ينتظر جمال سلامي، مدرب المنتخب المحلي، عودة هيرفي رونار من سفره لعقد اجتماع معه بحضور ناصر لارغيت للحديث عن مستقبل سلامي مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.
ويجري الحديث عن امكانية التحاق سلامي بالطاقم التقني للمنتخب الأول المقبل على المشاركة في الشان، نظرا للنجاح الذي حققه الإطار الوطني، في انتظار إشراف على أحد المنتخبات بعد العودة من كأس العالم.
وسيحسم رونار في مستقبل سلامي بعد لاجتماع به بحضور لارغيت، خاصة أن عقد مدرب المنتخب المحلي سينتهي بنهاية شهر فبراير الجاري.
وحققا سلامي انجازا غير مسبوق في الشان بظفره باللقب، ليصبح أول مدرب مغربي يفوز بهذا اللقب، ما رفع أسهم كثيرا ومكنه من تلقي عروض تدريب جديدة.