الأرجنتين تحرج رئيس وزراء إسرائيل

الأرجنتين تحرج رئيس وزراء إسرائيل

تدخل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو شخصيًا؛ لإقناع منتخب الأرجنتين لكرة القدم بالعدول عن موقفه الرافض للعب مباراة ودية أمام منتخب إسرائيل.
ووفقًا لتقرير نشرته صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أجرى نتنياهو اتصالًا هاتفيًا برئيس الأرجنتين ماوريسيو ماكري، طالبه فيه بمحاولة الضغط على مجلس إدارة ولاعبي منتخب الأرجنتين، وإقناعهم بالموافقة على لعب المباراة، مشيرا إلى أن وزارة الرياضة الإسرائيلية نقلت مقر المباراة من ستاد "تيدي" بالقدس إلى حيفا، وهو ما كلف إسرائيل 2.7 مليون شيكل، لكن الرئيس الأرجنتيني أكد أنه ليس بمقدوره إقناع المنتخب بالعدول عن قراره.
ونقلت الصحيفة العبرية عن دوائر في الخارجية الإسرائيلية، أن إسرائيل لا تزال تحاول المناورة لإقناع منتخب الأرجنتين بالمشاركة في المباراة، لكنها اعترفت في الوقت نفسه بأن الفشل هو المصير المؤكد لتلك المحاولات، نظرًا للتظاهرات التي اندلعت خلال تدريبات المنتخب في إسبانيا والأرجنتين، وطالبت اللاعبين المحترفين وفي مقدمتهم ميسي، سيرجيو أجويرو، برفض المشاركة في المباراة واللعب أمام المنتخب الإسرائيلي.
ووفقًا لما نقلته الصحيفة العبرية عن وسائل إعلام أرجنتينية، قال نائب رئيس اتحاد كرة القدم الأرجنتيني هوجو مويانو، إن سر إحجام منتخب الأرجنتين عن المشاركة في المباراة الودية أمام إسرائيل، يعود إلى الموقف الذي يتخذه المنتخب الأرجنتيني من نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، واعتراضًا على الممارسات الإجرامية التي ترتكبها إسرائيل بحق الفلسطينيين.
 وأضاف: "إسرائيل باتت أرضًا لسفك الدماء، ولن نلعب أمام منتخبها".

إقرأ أيضا في الكرة العالمية

تعليقات

    لديك رأي ؟ لا تتردد !