أخيرا....وزير الشباب والرياضة تفكر الجامعات

أخيرا....وزير الشباب والرياضة تفكر الجامعات

بعد سنتين من الفقر وقلة الإمكانيات بل وانعدامها، استبشر رؤساء الجامعات الرياضية صباح أمس الثلاثاء (6 يونيو)، خيرا بعد أن توصلوا بمكالمة هاتفية من وزارة الشباب والرياضة تخبرهم من خلالها بالحضور إلى مقرها للتوقيع للحصول على المنحة.

أغلب رؤساء الجامعات لم يصدقوا الأمر وبمجرد انتهاء المكالمة كلموا بعضهم البعض للتأكد من الأمر. بالفعل الطالبي العلمي وزير كرة القدم، عفوا وزير الشباب والرياضة أصدر تعليماته "باش يشوفو من حال رؤساء الجامعات اللي عامين وهونا كيطلبو وكايزاوكو باش غير يلقاو باش يسيرو لكن قلب الوزير التجمعي كان قاسح كيف العادة وما بغاش يوقع على المنح".

الآن يمكن أن تعود الجامعات إلى نشاطها، واحد رئيس الجامعة مسكين قال " ما رجعو والو دابا نشوفو علاش غا نوقعو ونعيط ليك مورا لفطور والى كانت شي كارثة اخرى بحال الاوديت ثاني انا ما نتيق تا دوز الفلوس".

الجامعات تكرفسات بزاف والوزير بحال اللي سبقوه " داوي خاوي ما فاخم والو كالو ليه قبل ما يجي حظي من الرؤساء ومن المسؤولين الكبار فالوزارة وهو يجمع الوقفة ما بقاش باغي يدوي على تا حاجة لت فلوس لا والو". - اللي سبقوه معناها السكوري اوزين وبلخياط.

إقرأ أيضا في ألعاب القوى

تعليقات

    لديك رأي ؟ لا تتردد !