جمع البادمنتون.. المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي

جمع البادمنتون.. المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي

نظمت الجامعة الملكية المغربية للبادمنتون جمعها العام السنوي العادي وغير العادي، أول أمس السبت (5 ماي)، بالمعهد الوطني للرياضة وتكوين الأطر مولاي رشيد بسلا، بمشاركة مختلف الفاعلين والمتدخلين في هاته الرياضة على الصعيد الوطني، إضافة إلى حضور السيدة ممثل وزارة الشبيبة والرياضة والسيد ممثل اللجنة الوطنية الأولمبية.
وقد تضمن برنامج الجمع مراجعة القوانين والأنظمة المنظمة للعبة في إطار الجمع العام الغير عادي، إضافة إلى اجتماع المكتب المديري وتشكيل اللجان في إطار الجمع العام العادي .
والملاحظ أن جامعة الريشة اختارت تنظيم جمعها تحت شعار "البادمنتون صحة ورياضة للجميع"، في إشارة قوية إلى الرغبة في الدفع بهاته الرياضة نحو آفاق جديدة وتوسيع رقعة ممارستها على الصعيد الوطني، خصوصا إذا علمنا أن البادمنتون تعد رياضة أولمبية تحتاج الكثير من الدعم والتشجيع من أجل صناعة أبطال قادرين على تمثيل المغرب في المحافل القارية والدولية.
وقد بدأ الجمع بكلمة رئيس الجامعة عمر بلالي الذي رصد الإنجازات التي تم تحقيقها خلال الفترة السابقة والإكراهات التي تواجه اللعبة، مع توجيه الشكر لجميع الفرق المنضوية تحت لواء الجامعة على مجهوداتهم ، لتتم بعد ذلك مناقشة التقريرين الأدبي والمالي اللذان تمت المصادقة عليهما بالإجماع، لينتهي الحاضرون إلى ضرورة مواصلة العمل وتشجيع المواهب والأندية النشيطة مع تفعيل القوانين المنظمة.
ولعل أبرز ما تم تسجيله خلال هذا الجمع هو تزايد عدد الأندية الممثلة لأقاليمنا الجنوبية، وكذا تصدي الجامعة الملكية للبادمينتون لمحاولة البوليساريو الدفع بجامعة لنفس اللعبة ضمن الاتحاد الدولي وذلك بتقديم اعتراض ورفض وجود الكيان الوهمي إلى جانب المغرب في المحافل الدولية ؛ وهو ما صفق له الحاضرون في استحضار جميل للروح الوطنية والدفاع عن المقدسات.
وفي خضم هاته الروح الوطنية تم رفع آيات الولاء والطاعة للسدة العالية بالله ؛ الرياضي الأول صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله.

إقرأ أيضا في أخرى

تعليقات

    لديك رأي ؟ لا تتردد !