سهيل "منوضها" على قدماء الوداد

سهيل "منوضها" على قدماء الوداد

محمد سهيل، المدير التقني لفريق الوداد الرياضي لكرة القدم، دار تدوينة فايسبوكية، كاعي فيها قدماء اللاعبين.
وفي ما يلي تدوينة الوداد:
"لن تنتهوا ولن تتوبوا فهكدا دائما كنتم وسوف تظلون تتحركون وايديكم متسخة وعقولكم اوسخ يستحيل ان تصارعوا الافكار بافكار تضاهيها وتتجاوزها في المنفعة العامة وان تعاندوا الخير بخير اكبر منه انتهت رحلة الكرة والتصقت بكل واحد منكم كنية تعرفه فهدا عقرب وهدا مهرج وهدا نسونجي وهدا سكير . وهدا بياع الماتشات وهدا غدار نمام غبت عنكم وعدت و كنت اجالسكم كل واحد على حدة فتبدأ عملية الدبح والسلخ لبعضكم البعض والتقيكم مجتمعين تتعانقون وتمدحون بعضكم فاصاب بدبحة صدرية ً ً ًجادت عليكم الايام بوظائف فكنت من اول المهنئين وجادت علي بمتل ما جادت عليكم فكنتم من اول الحاسدين اخدتم فرصكم واكتر في نادي تشرفنا بحمل قميصه وكنت بعيدا افرح لفرحكم وازعل لحزنكم وحين طلب نادينا خدماتي سمعتكم منزعجين من اعتراف الغالبية بالمجهود الدي بدلته مع بعض الاخوان لتنظيف النادي وتقديم صورة مشرفة يستحقها ودادنا غضبتم كتيرا لاني لم اتسخ وسط الاغراأت نسيتم انتم الدين كنتم ترافقونني وترون كيف اني كنت متعودا على آلعطاء وليس الاخد اعطيتم حقائق مغلوطة عني في تفاصيل شخصيتي وشغلي وانزعجتم كتيرا هده المرة لانكم ناورتم. ولم احزم حقائبي كما تعودت ان افعل واصابكم الدهول مع صداع راس حاد حين ابتعدت عن الفريق الاول مند فترة المدرب عموتة ولم تعد تربطني بالفريق الاول اية علاقة اللهم اليوم الدي اقمت فيه حصة تدريبية واحدة للفريق بطلب من الرئيس في انتظار التحاق المدرب ابتعت ابتعادا واضحا وبامكان لاعبي الوداد ان يؤكدوا دلك ومع دلك اقحمتم اسمي في كل شيء همكم الوحيد ان تتسخ صورتي. اما هدا الاسبوع فقد اصابتكم صدمة حياتكم حين اقترح علي اعضاء من مكتب قدماء لاعبي الوداد ان اتراس الجمعية واد اشكر اخواني على هده الالتفاتة التي تدمع عيني ادكر الجميع اني سحبت ترشيحي امامكم. لقد كنتم حاضرين في جلسة التهيئ للجمع العام ومع دلك تتخوفون ان تروني في لائحة احد المرشحين ادا صعد فضاعفتم المناورات بشكل ملحوظ لكنكم اخطاتم كتيرا هده المرة وانتم في عز تحركاتكم الانتخابية حين اخترتم احد اللاعبين القدامى ممن تملك الدولة ملفا.ضخما يدور حول تخصيصه لمنزله لممارسة الدعارة والدي ايضا تملك ادارة النادي ملفا بخصوص احدى الرحلات التي نظمها لاحدى الفئات بدون علم النادي حين اكترى حافلة ونصب احد الاباء مدربا وادى الاباء بلا استتناء التمن الدي حدده هو مدير المدرسة لهده الرحلة المدرسية هههه والدي كلفه غضب الرئيس الدي امر بابعاده عن النادي لم اكن موجودا وقتها وحين تم تكليفي طلب مني احد القدامى ان اعيده وتم دلك لتظهر خروقات كتيرة جعلتنا نستغني عن خدماته هدا الموسم اقول لكم ان اختياركم لهدا المرتشي لكي يتولى ضربي وسلخي عبر بعض القنوات يعتبر اختيارا غير موفق وحديتكم عن ابعادي ومحاربتي لبعض اللاعبين القدامى كما تقولون يجب ان يكون بموازاة مع دلك الحديت عن الوجوه الودادية التي اضفتها مند التحاقي بوجمعة وشمس الدين والمستوري ومصطفى سهيل ولقصيري وعبد اللطيف والصدري حتى قيل بان. سهيل عنصري لا يشغل سوى قدماء لاعبي الوداد ما زال للموضوع بقية فقد انتبهت الان الى اني اطلت الكتابة اتمنى لكم من كل قلبي الشفاء من عقدة ومرض اسمه سهيل وان كنت متيقنا ان هدا الامر صعب ً ً وارجو من كل قراء هده الصفحة ان يتجنبوا الحديت مشكورين عن شيء اسمه انت كبير ولا يجب ان ترد عليهم واتمنى صادقا ان لا ارى اي تعليق بخصوص ما كتبته فقط كتبت لاني سمعت الكتير مند التحاقي بالوداد. وتجنبت الحديت عن اشاعات كتيرة كان دائما وراءها اخوان لي يغريهم المركز الدي انا فيه والدي للاسف لم يشفع لي معهم لا الملح ولا السكر الدي اشتركته معهم وانهي كلامي باني سعيد جدا بان جعلت متلت برمودا اللاعبين القدامى دلك التلاتي الشهير يجتمع جعلتهم ينسون عداوتهم بينهم ليلموا شملهم وينصبوني العدو المشترك لكن ما فائدة دلك وانا لست مهتما بان اكون مدربا للوداد ولا رئيسا لجمعية قدامى لاعبي الوداد وان كان فيهما معا شرف لا يوازيه شرف تحياتي لجميع اصدقائي الوداديين والفايسبوكيين".

إقرأ أيضا في البطولة الإحترافية

تعليقات

    لديك رأي ؟ لا تتردد !