تعرف على ملعب هزاع بن زايد قبل افتتاح مونديال الأندية

تعرف على ملعب هزاع بن زايد قبل افتتاح مونديال الأندية

يستعرض استاد هزاع بن زايد في مدينة العين إمكاناته عندما يستضيف لأول مرة مباراة افتتاح كأس العالم للأندية لكرة القدم بين الجزيرة، وأوكلاند سيتي النيوزيلندي، غدًا الأربعاء.

ولم يكن الاستاد قد شُيّد عند استضافة الإمارات أول نسختين للبطولة في 2009 و2010، لكنه نال موافقة “فورية” من الاتحاد الدولي (الفيفا) عند اعتماد استادات نسخة 2017، كما قال طلال الهاشمي، مدير المسابقات في البطولة.

وقال “الهاشمي” خلال تصريحات تلفزيونية، اليوم الثلاثاء، إن “الفيفا” طلب استادين بسعة 40 ألف مقعد لكل واحد، لكنه وافق على الفور على اعتماد استاد هزاع بن زايد، رغم أن سعته لا تزيد على 25 ألف مقعد، بسبب الإمكانات المبهرة للاستاد الذي صُنّف من أفضل استادات العالم في 2014 عام افتتاحه.

وصُمم الاستاد على أحدث الطرز الهندسية، وهو أول استاد في العالم يصمم بشكل يوفر الظل الكامل لجميع المشجعين باستخدام مظلة سقف متحركة لتغطية الملعب والمقاعد عند الحاجة، وكانت أول مباراة تلعب عليه بين مانشستر سيتي الإنجليزي والعين الإماراتي قبل ثلاث سنوات بعدما اكتمل تشييده في فترة لم تتجاوز 17 شهرًا.

واستعدادًا لكأس العالم للأندية جرت أعمال تطوير شاملة للاستاد، مثل تركيب معدات لدعم البث التلفزيوني بتقنية “4K” من أجل رؤية فائقة الوضوح، وأنظمة إنارة تعادل أعلى متطلبات “الفيفا” مع إتاحة الفرصة للمشجعين للاستماع لصوت المعلق بشكل مباشر عبر موجات إذاعية، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية.

وتُوزّع مباريات كأس العالم للأندية بين استاد هزاع بن زايد، الذي تحتوي واجهته الأمامية على 600 لوح على شكل جذوع النخل يتم التحكم في ألوان الإضاءة الخاصة بها بشكل مبهر، إلى جانب استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي الذي سيستضيف المباراة النهائية يوم 16 من الشهر الجاري.

رويترز

إقرأ أيضا في البطولة الإحترافية

تعليقات

    لديك رأي ؟ لا تتردد !