بودريقة: استعملوا معي أساليب حمزة مون بيبي

قال محمد بودريقة، الرئيس الأسبق للرجاء الرياضي، إن تسريب المكالمة الشخصية التي جمعته بمشجع رجاوي، في هذه الظرفية، كان لغرض في نفس يعقوب، مشيرا إلى أنه لجأ إلى القضاء ضد أشخاص قاموا بابتزازه.

وأضاف بودريقة، في حوار مع «الصباح»، أن المكالمة قديمة تعود إلى فبراير الماضي، كما أنها شخصية، وتدخل في إطار خصوصي، وليست تصريحا رسميا، لكن تسريبها كان بهدف الإيقاع بينه وبين الرجاء وجمهوره، سيما أن ذلك تم مباشرة بعد نشره تدوينتين، تعليقا على حديث الرئيس الحالي جواد الزيات حول أمور، اعتبرها مغالطات.

وتابع: “تسريب المكالمة في هذا التوقيت ليس عبثا، والرئيس (جواد الزيات) تكلم عن أمور غير صحيحة، بالنسبة إلي. بعد ذلك كتبت تدوينتين، تعليقا على بعض الأشياء التي تبين لي أنها عبارة عن مغالطات. في اليوم الموالي تفاجأت بهجوم لبعض الصفحات الموالية للرئيس علي، وبعض مسيري هذه الصفحات يقولون إن لديهم تسجيلات أخرى، هددوني بها، لهذا لجأت إلى القضاء، بسبب الابتزاز الذي تعرضت له. بالنسبة إلي هؤلاء الأشخاص استعملوا معي أساليب حمزة مون بيبي، لذلك لجأت إلى القضاء.”

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد من راديو مارس
تحميل المزيد في البطولة الإحترافية
التعليقات مغلقة.

شاهد أيضاً

طلال: شهادة أحمد أحمد وغاساما “تاريخية”.. وننتظر حكما في صالحنا

أكد الناطق الرسمي باسم الوداد الرياضي لكرة القدم محمد طلال، أن هناك ارتياح كبير لدى إدارة …