اللجنة الأولمبية الدولية تنشئ صندوقا لمعالجة الصعوبات المالية الناجمة عن تفشي يفيروس كورونا

أنشأت اللجنة الأولمبية الدولية ،اليوم الخميس، صندوقا بقيمة 800 مليون دولار لمعالجة الصعوبات المالية الناجمة عن وباء فيروس كورونا المستجد الذي أسفر عن تأجيل دورة الألعاب الأولمبية لطوكيو هذا العام حتى صيف 2021.

وأشار الألماني توماس باخ رئيس اللجنة إلى أنها أصدرت “حافظة مالية تصل إلى 800 مليون دولار لمعالجة العواقب المالية لأزمة كوفيد-19”.

وتنقسم الحافظة إلى جزءين ، 650 مليون دولار والتي “تشير إلى تكلفة تنظيم” الألعاب الأولمبية المؤجلة، و150 مليون دولار كحزمة مساعدات للحركة الأولمبية، ولا سيما الاتحادات الدولية واللجان الأولمبية.

وأوضح باخ أن الوباء الذي أودى بحياة ما يقرب من 300 ألف شخص في جميع أنحاء العالم كان له ” تأثير مالي شديد للغاية … على الألعاب الأولمبية والحركة الأولمبية بأكملها واللجنة الأولمبية الدولية”.

وكانت اللجنة الأولمبية الدولية ،التي تملك احتياطيا بقيمة مليار دولار تقريبا اتخذت في مارس الماضي قرارا تاريخيا بتأجيل الأولمبياد الذي كان من المقرر انطلاقه في 24 يوليوز المقبل ويستمر حتى 9 غشت، الى الفترة ما بين 23 يوليوز و8 غشت 2021.

ووفقا لآخر ميزانية، كان من المقرر أن تبلغ تكلفة الأولمبياد 12,6 مليار دولار، على أن تتقاسمها اللجنة المنظمة وحكومة اليابان ومدينة طوكيو.

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد من راديو مارس
تحميل المزيد في رياضات أخرى
التعليقات مغلقة.

شاهد أيضاً

طلال: شهادة أحمد أحمد وغاساما “تاريخية”.. وننتظر حكما في صالحنا

أكد الناطق الرسمي باسم الوداد الرياضي لكرة القدم محمد طلال، أن هناك ارتياح كبير لدى إدارة …