الدار البيضاء تحتضن مقر الكتابة الدائمة للجمعية الإفريقية لليانصيب (ALA)

الدار البيضاء يوم 24 فبراير 2020

صادق أعضاء الجمعية الإفريقية لليانصيب (ALA) بالإجماع، خلال اجتماعهم اليوم بالدار البيضاء، على النظام الأساسي لإحداث الكتابة الدائمة للجمعية في الدار البيضاء.

ويروم هذا النظام الأساسي، الذي يستلهم المعايير الدولية للجمعية الدولية لليانصيب وجمعيات قارية أخرى، تعزيز الأمن القانوني للأعضاء في إطار الحكامة الجيدة.

وانتخب أعضاء الجمعية اللجنة التنفيذية، والتي تشكلت من:

• السيد أمادو سامبا كان من السنغال رئيسا
• السيد مصطفى يونس المشرفي من المغرب كاتبا عاما
• السيدة حبسو على من النيجر نائبة للرئيس
• السيد نيستور ماكوسو تشيسامبو من الكونغو نائبا للرئيس
• السيد فيتال روبير ديوب من مالي نائبا للرئيس
• السيد جان ماري إمونوغو إهومبا من جمهورية الكونغو الديمقراطية نائبا للرئيس
• السيد تويندي سيمون تاراغدا من بوركينا فاسو

وتشكل الكتابة الدائمة الهيئة الإدارية للجمعية. وسيترأسها السيد يونس المشرفي، المدير العام للمغربية للألعاب والرياضة. وتتولى مهمة تنسيق وتسيير كل أنشطة الجمعية، والإشراف على تدبير ماليتها وممتلكاتها ومواردها.

وتشكل إعادة انتخاب السيد المشرفي اعترافا إضافيا بالدور الذي تلعبه المغربية للألعاب والرياضة في نشر الحكامة الجيدة على المستوى الدولي.

وتجدر الإشارة إلى أن المغربية للألعاب والرياضة، الممثلة في شخص مديرها العام، عضو في اللجنة التنفيذية للنظام العالمي لمراقبة اليانصيب(GLMS) ، وهي الهيئة الدولية لحماية النزاهة الرياضية، منذ 2015. ويتولى السيد يونس المشرفي أيضا رئاسة لجنة الافتحاص للجمعية الدولية لليانصيب(WLA).

نبذة عن المغربية للألعاب والرياضة

بصفتها الشريك الأول للرياضة الوطنية، تتمثل مهمة المغربية للألعاب والرياضة في دعم الرياضة المغربية عبر دفع إجمالي نتائجها الصافية للصندوق الوطني لتنمية الرياضة، الذي يهدف إلى دعم أنشطة وأعمال الجامعات الرياضية، ومواكبة الرياضيين الكبار الذين يمثلون المغرب، وكذا تمويل البنيات التحتية الرياضية، خاصة بنيات وملاعب القرب.

وبالإضافة إلى تمويل صندوق تنمية الرياضة (FNDS)، تساهم المغربية للألعاب والرياضة بفعالية في نشر ممارسة الرياضة والقيم الرياضية كرافعة للإدماج والتنمية، وذلك عبر مرافقة العديد من الأحداث والتظاهرات والمشاريع في مختلف التخصصات الرياضية، مع إيلاء اهتمام خاص برياضة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة والنساء والشباب. وبصفتها مقاولة مسؤولة اجتماعيا، حصلت المغربية للألعاب والرياضة في يناير 2019على تجديد علامة المسؤولية الاجتماعية للمقاولات التي يمنحها الاتحاد العام لمقاولات المغرب.
وبرسم مطابقة ممارساتها لأفضل المعايير العالمية في مجال اللعب المسؤول، حصلت المغربية للألعاب والرياضة على الشهادة العليا في مجال “اللعب المسؤول”التي تمنحها الجمعية الدولية لليانصيب، إضافة إلى شهادة المطابقة للمرجعية الأوروبية للعب المسؤول لهيئة اليانصيب الأوروبي منذ يناير 2013.

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد من a.elkalidi
تحميل المزيد في بلاغات صحافية
التعليقات مغلقة.

شاهد أيضاً

إطلاق منصة mtfa2line.ma لدعم العلامات التجارية المغربية.

الدار البيضاء ، 13 مايو 2020. لنحافظ على التباعد الاجتماعي ولنبقى على مقربة من الشركات لمس…