دقة تابعة دقة.. وشكون يحد الباس

في خبر حزين، المغرب لن يكون ممثلا بمنتخبه في مسابقة كرة القدم بدورة الألعاب الأولمبية، المقرر تنظيمها في طوكيو 2020.

المنتخب الوطني خرج من التصفيات الإفريقية المؤهلة الى بطولةإفريقيا للأمم لأقل من 23 سنة، والمؤهلة بدورها إلى أولمبياد طوكيو، بعد الهزيمة أمام منتخب مالي في مباراة الإياب بهدف لصفر، التي أجريت مساء اليوم الثلاثاء (10 شتنبر).

المنتخب الأولمبي، الذي أشرف على تدريبه مدربين في أقل من 7 أشهر، سبق له أن خرج من دور التصفيات على يد المنتخب الكونغولي، لكن قرارا من اللجنة التأديبية جعل المنتخب يعود إلى جو المنافسات، في حين يخرج الكونغو بالقلم.

المنتخب الأولمبي لم يكن الوحيد الذي خيب ظن المغاربة، بل سبقه منتخب أقل من 17 سنة، الذي خرج من دور المجموعات في بطولة إفريقيا للأمم.

منتخب أقل من 20 سنة لم يتمكن من تجاوز دور المجموعات من دورة الألعاب الإفريقية، التي نظمت في المغرب.

منتخب الكبار، الذي رشحه فوزي لقجع ليكون في النهائي، حيث قال بالحرف “الفريق الوطني له من الإمكانيات ما سيجعله يمشي في الطريق الصحيح حتى 19 يوليوز”، هو الآخر خرج من الباب الصغير لبطولة كأس إفريقيا للأمم.

فدقة تابعة دقة وشكون يحد الباس..

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد من راديو مارس
تحميل المزيد في منتخبات
التعليقات مغلقة.

شاهد أيضاً

كأس محمد السادس للأندية الأبطال.. أولمبيك آسفي يتعادل مع الرفاع البحريني

تعادل فريق أولمبيك آسفي مع ضيفه نادي الرفاع البحريني بهدف لمثله، في المباراة التي جمعتهما …