اسطيفي: هل من المقبول أن يكون الحكم المصري بكل هذا الخبث التحكيمي لو أنه لم يتلق ضمانات؟

عندما تعيد مشاهدة مباراة الوداد والترجي التونسي في ذهاب نهائي دوري أبطال إفريقيا بهدوء وتتوقف تحديدا عند أداء الحكم المصري جهاد جريشة، فإنك ستجد أن هذا الحكم كان ضعيفا جدا وخصوصا في الجولة الأولى..
هدف صحيح مرفوض للوداد، وبطاقة صفراء خيالية لقلب الدفاع اشرف داري ستحرمه من إجراء مباراة الإياب، وضربة خطأ صحيحة لاسماعيل الحداد لم يعلن عنها على مقربة من مربع عمليات الترجي، زائد تغاضيه عن توجيه بطاقة صفراء لخليل شمام عميد الترجي في الدقيقة 18.
أما في الجولة الثانية فإن الحكم ابان عن ضعف كبير في الشخصية عندما لم يوجه بطاقة صفراء ثانية لحارس الترجي معز بن شريفية الذي أهان الحكم ولم يتقبل قرار إنذاره، بالإضافة إلى تغاضيه عن ضربة جزاء صحيحة للوداد، كان من المفروض لو أعلن عنها ان تتسبب في طرد اللاعب الذي لمس الكرة بيده، أي خليل شمام الذي تغاضى الحكم عن توجيه بطاقة صفراء له في الدقيقة 18..
هل من المقبول أن يكون الحكم المصري بكل هذا الخبث التحكيمي لو أنه لم يتلق ضمانات، ولو لم يخضع للتاثيرات؟ وهل من المعقول أن كل هذه الأخطاء المؤثرة تتم في اتجاه واحد..!؟
للاسف حتى الفار لم يضمن العدالة التحكيمية في هذه المباراة، بسبب استخدامه السيء..
#جمال_اسطيفي

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد من راديو مارس
تحميل المزيد في البطولة الإحترافية
التعليقات مغلقة.

شاهد أيضاً

بوطيب يغيب عن الديربي العربي

سيضطر فريق الرجاء البيضاوي، للعب الديربي المقبل ضد الوداد، دون مشاركة مدافعه عمر بوطيب. وأ…