إسدال الستار على الدورة الثانية لجائزة المغرب الدولية الكبرى للرماية الرياضية

توج الكويتي الراشيدي منصور، بلقب الدورة الثانية لجائزة المغرب الدولية الكبرى للرماية الرياضية، المنطمة بنادي الفلين للرماية والترفيه بسلا من 31 يناير الماضي إلى 8 فبراير، فيما أحرزت الكازاخستانية كرافشينكو زويا لقب فئة االسيدات.

وقد حصل الرامي الكويتي الراشيدي على الميدالية الذهبية بمجموع 56 نقطة بعد منافسة قوية مع البريطاني فيركلوث جاك، الذي حصد الميدالية الفضية ب 54 نقطة، فيما عادت الميدالية البرونزية إلى المصري مهلبة عزمي ب45 نقطة.

بالنسبة للسكيت سيدات، فقد حصدت الكازاخستانية كرافشينكو زويا الميدالية الذهبية بمجموع 49 نقطة، متقدمة بتسع نقاط على مواطنتها مولشانوفا أنستاسيا, فيما جاءت الإيطالية كوستا شيارا في المركز الثالث  وبالتالي حازت على الميدالية البرونزية برصيد 37 نقطة.

وللتذكير، فقد عرفت الدورة الثانية لجائزة المغرب الدولية الكبرى للرماية الرياضية مشاركة 222 راميا ورامية من أهم المدارس العالمية، يمثلون 23 دولة من إفريقيا وأوروبا وآسيا وأمريكا اللاتينية، وهو ما يمثل ثلاثة أضعاف مقارنة مع السنة الماضية. وتبلغ قيمة جوائز هذه الدورة 59 ألف أورو.

ماميز هذه الدورة هذه السنة،أن نادي الفلين الذي احتضن هذه الدورة تم تأهيله وأصبح منذ هذا الشهر، بعد افتحاصه من لدن خبراء دوليين،ناديا معتمدا من لدن الجامعة الدولية للرماية الرياضية (ISSF)  لاحتضان المبارايات الدولية التي تجرى تحت مواصفات الاتحاد الدولي. وسيحتضن هذا النادي مباريات الرماية الرياضية للألعاب الافريقية التي تنظم ببلادنا في شهر غشت المقبل ،مع احتساب نتائجها واعتمادها في التأهل للألعاب الأولمبية التي ستحتضنها طوكيو في 2020.

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد من راديو مارس
تحميل المزيد في 
التعليقات مغلقة.

شاهد أيضاً

زيدان ”مندهش“ من طريقة تعامل جماهير ريال مدريد مع غاريث بيل

عبر زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، عن دهشته من طريقة تعامل الجماهير مع غاريث بيل بعدما …