هل تلاعبت الكاميرون باختبارات كورونا في أمم أفريقيا؟

أثار منتخب الكاميرون جدلا واسعا خلال بطولة أمم أفريقيا التي يستضيفها حاليا، وجاء ذلك بعد نتائج اختبارات كورونا التي حرمت منتخب جزر القمر من عدد كبير من لاعبيه، وفتحت المجال أمام الكاميرون لمواجهة منتخب بلا حارس مرمى في ثمن النهائي.

واضطر منتخب جزر القمر للاستعانة بمدافع في حراسة المرمى بعد رفض الاتحاد الأفريقي لكرة القدم منح رخصة استثنائية للحارس علي أحمد من أجل المشاركة مع منتخبه رغم تعافيه من كورونا.

ويشترط الكاف عزل أي لاعب تثبت إصابته خلال البطولة لمدة 5 أيام، وهو ما حرم منتخب جزر القمر أمس من 12 من عناصر بعثته.

وأثارت الاختبارات الإيجابية في صفوف جزر القمر شكوكا حول شبهة تلاعب من أجل منح الأفضلية لمنتخب الكاميرون.

غير أن رئيس اتحاد الكرة الكاميروني صامويل إيتو رد عبر تصريحات لقناة “كنال+”، وقال “أود تقديم توضيح بشأن الاختبارات، لتذكير الصحفيين الذين يطلقون تفسيرات مستحيلة، بأن الوكالة المختارة لإجراء الاختبارات ليست تحت سيطرة الكاميرون. هي تخضع لسيطرة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بنسبة 100 في المائة”.

وطالب باحترام بلاده، وقال إن القواعد الخاصة بالتعامل مع كورونا كانت معروفة لدى الجميع قبل بداية البطولة.

وواصل إيتو دفاعه عن بلاده قائلا “تونس كان لديها 7 حالات من كورونا ضد نيجيريا، ولم تلعب ضد الكاميرون. وحرم منتخب المغرب من عدد من لاعبيه خلال الجولة الأولى ولم يلعب ضدنا. أعتقد أن بعضنا لديه ذاكرة قصيرة في بعض الأحيان، ليس من العدل التلميح إلى أشياء معينة أو اتهام الحكومة الكاميرونية أو اتهامي نفسي. حاولت أن أكون بطلا خلال مسيرتي، وكنت أستحق كل انتصاراتي لم أقبل الغش، ولن أفعل ذلك أبدا”.

وكالات

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد من راديو مارس
تحميل المزيد في الكرة العالمية
التعليقات مغلقة.

شاهد أيضاً

مقروف يوضح بخصوص تذاكر نهائي عصبة الأبطال

كشف محمد مقروف، مستشار رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، عن معطيات تخص نهائي عصبة …