ميدو يكشف فضيحة تواطؤ بين منتخبي مصر والكاميرون في أمم إفريقيا 2004

كشف أحمد حسام ميدو نجم الزمالك السابق، عن فضيحة تواطؤ بين المنتخب المصري ونظيره الكاميروني تعود أحداثها إلى بطولة كأس الأمم الإفريقية 2004.

وقال ميدو، في تصريحات تليفزيونية: “منتخب الجزائر كان يلعب مع زيمبابوي في نفس توقيت مباراتنا مع الكاميرون، وحدث اتفاق بينا وبين الكاميرون وسط المباراة، بإنهاء اللقاء بالتعادل السلبي، لكي يصعد المنتخبان لدور الثمانية، خاصة أن التعادل السلبي كان قائما بين الجزائر وزيمبابوي”.

وتابع: “بين شوطي المباراة، الجهاز الفني أبلغني أن نتيجة مباراة الجزائر مع زيمبابوي التعادل السلبي، فبعد نزولي في الشوط الثاني، طلبت من سونج وصامويل إيتو، إنهاء المباراة بالتعادل لكي تصعد مصر والكاميرون، لذلك لم تكن هناك أي هجمات على المرميين في الشوط الثاني، وعندما سألت الجهاز الفني خلال اللقاء عن نتيجة المباراة الأخرى يؤكد أنها تعادل”.

وأكمل: “بعد انتهاء المباراة، وجدت حالة غضب لدى الجهاز الفني واللاعبين، لأن زيمبابوي فازت على الجزائر، ولم يخطرنا أحد بالنتيجة قبل انتهاء مباراتنا مع الكاميرون”.

واستضافت تونس وقتها النسخة الرابعة والعشرين من كأس الأمم الإفريقية “كان 2004” لتفوز تونس بأول نسخة في تاريخها بعد تغلبها على المنتخب الوطني المغربي في النهائي 2–1.

وكالات

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد من راديو مارس
تحميل المزيد في الكرة العالمية
التعليقات مغلقة.

شاهد أيضاً

امرابط يقترب من مجاورة هاري كين

توصل نادي توتنهام الإنجليزي إلى اتفاق مع فيورنتينا الإيطالي بشأن الحصول على خدمات اللاعب ا…