صفحة فايسبوكية مزورة تتكلم باسم حمد الله

لم يخرج عبد الرزاق حمد الله بأي تعليق على خبر انفصاله عن نادي النصر السعودي إلى حدود الساعة.

اللاعب السابق لأولمبيك آسفي يختار لا يتوفر على صفحة في الفايس بوك، وأنه يختار حسابه في أنستغرام لكي ينشر صور له ورسائل إلى جمهور، حتى أن قرار اعتزاله اللعب دوليا كتبه على أنستغرام، قبل أن يقرر حذف الخبر.

لكن صفحة فايسبوكية باسم حمد الله اختارت الركوب على الأمواج، وبدأت تنشر تدوينات بعد قرار الانفصال.

آخر ابداعات الصفحة نشر صورة جمعته بمحسن متولي، وعلقت عليها بالقول: “قريبا”.

راديو مارس

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد من راديو مارس
تحميل المزيد في البطولة الإحترافية
التعليقات مغلقة.

شاهد أيضاً

اختيارات فريق الرجاء لمباراة حسنية أكادير

حدد الطاقم التقني لفريق الرجاء الرياضي اللائحة التي ستواجه فريق حسنية أكادير، مساء اليوم ا…