أجواء مشحونة داخل بيت الدفاع الجديدي

اثارت هزيمة الدفاع الحسني الجديدي أمام الرجاء الرياضي بثنائية دون رد فورة غضب كبرى داخل البيت الدكالي الذي اصبح يغلي.

وحسب مصادر “راديو مارس“، فإن الرئيس الدكالي عبد اللطيف المقتريض اسشاط غضبا بعد نهاية المباراة ولم يستسغ الطريقة المذلة التي انهزم بها فريقه، ووجه عتابا شديد اللهجة للطاقم المساعد للجزائري عبد الحق بنشيخة، وتحديدا مدرب الحراس حسن لمزاوري والمساعد الأول عبد الرزاق بلعربي، هذا الأخير لم يتقبل الانتقادات اللاذعة التي وجهها له رئيس النادي، مما جعله يثور في وجه الرئيس الذي كان في حالة هيستيرية، وأجهش بالبكاء بعد هزيمة فريقه بمركب محمد الخامس أمام الرجاء.

راديو مارس

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد من راديو مارس
تحميل المزيد في البطولة الإحترافية
التعليقات مغلقة.

شاهد أيضاً

سيدات الجيش الملكي يسحقن بنك الإسكان التونسي بـ10 أهداف

تأهل فريق الجيش الملكي لمنافسات دوري أبطال إفريقيا للسيدات المقررة بمصر، وذلك بعد فوزه الك…