المنتخب المغربي لكرة اليد يستعد بإفران

عبر نور الدين البوحديوي، عن تفاؤله بمستقبل المنتخب المغربي في البطولة العالمية التي ستحتضنها مصر بداية السنة القادمة، مبرزا أن جميع عناصر المنتخب الوطني، يحذوها الحماس لتحقيق نتيجة إيجابية.

قال مدرب المنتخب الوطني في تصريح لراديو مارس أن “جميع العناصر الوطنية سواء المحلية أو المحترفة متحمسة لتحقيق نتيجة إيجابية في بطولة العالم بالرغم من قوة المجموعة”.

وأضاف البوحديوي: “وقفنا على جاهزية اللاعبين المحليين خلال التجمع الإعدادي الذي يتواصل بجامعة الأخوين بمدينة إفران الجبلية”.

وأكد مدرب المنتخب المغربي على أن اللاعبون خضعوا لتداريب مكثفة ولساعات طوال، حيث استفادت العناصر الوطنية من المرافق المهمة التي تتوفر عليها جامعة الأخوين من صالة اللياقة البدنية و والمسبح فضلا عن مرافق أخرى مهمة للتحضير للمحفل العالمي،وكذا الفضاء الغابوي المتواجد بالمدينة.

وتابع البوحديوي قائلا: “سنتابع أيضا العناصر المحترفة خارج المغرب ولا تهمنا الأسماء بقدر ما يهم بالمنتخب المغربي مردودية اللاعب في الفترة الحالية تزامنا مع التحضير لمونديال مصر”.

وأشاد نور الدبن البوحديوي بالعمل الجبار الذي تقوم به الجامعة الملكية المغربية لكرة اليد برئاسة عدلي الحنفي، حيث توفير كل الشروط لبدء الإعداد الجيد.

وكشف مدرب المنتخب المغربي على أن منذ عودته من الإمارات عاين حركية مهمة بالجامعة من خلال الحرص على مشاركة كل المنتخبات العمرية والفئات السنية إناثا وذكورا، وهذا يلزم إمكانيات مادية كبيرة وجب توفيرها للجامعة  لتطبيق برنامجها.

وأضاف مدرب “أسود كرة اليد المغربية”: “لايعقل أن الجامعة تعمل بشكل متواصل على دخول كل المنتخبات المغربية في تجمعات إعدادية وتخوض إقصائيات وبطولات قارية ولا نوفر لها مايلزم من على غرار أنواع رياضية أخرى، فالبرنامج المسطر يتطلب إمكانيات واعتمادات مهمة لضمان نتائج جيدة تشرف الرياضة المغربية”.

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد من راديو مارس
تحميل المزيد في رياضات أخرى
التعليقات مغلقة.

شاهد أيضاً

رسالة أبرهون للجمهور المغربي

قال محمد ابرهون، اللاعب السابق للمغرب التطواني لكرة القدم، إنه سعيد بالرسائل الإيجابية الت…