المكتب المديري للكنوم يقف على تحضيرات الرياضيين للأولمياد

عقدت اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية سلسلة من الاجتماعات المرئية مع الإدارات التقنية للجامعات الرياضية الوطنية وممثليها في الفترة ما بين 28 شتنبر و02 أكتوبر 2020.

وتمثل هذه الاجتماعات مساحة للتبادل والعمل على مواصلة دعم المشاريع الرياضية للجامعات الرياضية، التي تندرج في إطار الصلاحيات النظامية للجنة الأولمبية الوطنية المغربية.

وفي هذا الصدد، كان التركيز منصبا على حالة التحضير لدورة الألعاب الأولمبية في طوكيو، ومتابعة مشروع جيل 24/28، وتنسيق برامج المنح والتدريب التضامني الأولمبي، التي تمنحها اللجنة الدولية الأولمبية.

وخصصت فرق اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية الوقت للاستماع باهتمام إلى جميع الممثلين التقنيين للجامعات. وقاموا بتقييم استعدادات الرياضيين المغاربة المؤهلين أو في طور التأهل لدورة الألعاب الأولمبية بطوكيو ، ووصفوا حالة النشاط الرياضي داخل الجامعات والأندية خلال هذه الفترة الصعبة.

وقدمت الإدارة التقنية للجنة الوطنية الأولمبية المغربية مقترحات ملموسة لضمان المتابعة الطبية للرياضيين استعدادا لدورة الألعاب الأولمبية في طوكيو، فضلاً عن إمكانية الاستفادة من مرفق رياضي عالي الجودة.

وتظل اللجنة الأولمبية المغربية تحت تصرف جميع الجامعات لدعمها في تنفيذ مشاريعها الرياضية، وتتكيف باستمرار مع احتياجات الرياضيين في الاستعداد للأولمبياد.

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد من راديو مارس
تحميل المزيد في رياضات أخرى
التعليقات مغلقة.

شاهد أيضاً

رسالة أبرهون للجمهور المغربي

قال محمد ابرهون، اللاعب السابق للمغرب التطواني لكرة القدم، إنه سعيد بالرسائل الإيجابية الت…